انتشرت في السنوات الأخيرة ظاهرة جديدة للعمل عن بعد تسمى الرحل الرقميين وهم مجموعة من أولئك الذين يعتمدون في معيشتهم من خلال العمل عن بعد والحر، ويستفيدون من هذه الميزة في التنقل والسفر بين الدول للتعلم والتطوير مهاراتهم واكتشاف ثقافات جديدة.

مع تزايد الطلب على سوق العمل عن بعد بسبب التوصيات التي فرضها جائحة كورونا على سوق العمل، زادت فرص الرحل الرقميين في السوق العالمية، مما أجبر العديد من الدول على التفكير في مستقبل “الرقمنة والسفر”، وفتح آفاق وفرص جديدة لتقنين أوضاع الرحل الرقميين من خلال تخصيص نوع تأشيرات سفر جديدة تتناسب مع ظروف حياتهم.

يواجه الرحل الرقميون صعوبة في الحصول على تأشيرات طويلة الأجل نسبيًا، حيث لا يتجاوز معظمها 90 يومًا، بينما في بعض الحالات، يكون الحد الأقصى للتأشيرة التي يمكنه طلبها هو 30يومًا فقط، لذلك يسعون للحصول على الاستقرار لفترات أطول في بعض الدول. للتأشيرات طويلة الأمد في هذا المقال، سوف نقوم بعد أهم البلدان التي فتحت أبوابها للرحالة الرقميين بحلول عام 2021

جورجيا

تسمح بتأشيرة الرحل الرقمية من خلال عدة شروط وهما، العمل الثابت والتأمين الصحي. فهي لا تفرض قيودًا على الدخل الشهري وتكتفي بإثبات القدرة على العيش في جورجيا، ويمكنك ببساطة الحصول على تأشيرة عمل عن بعد، بحسب موقع “لونلي بلانيت ” المتخصص بشؤون السفر.

جمهورية التشيك

تقدم جمهورية التشيك تأشيرة مدتها عام واحد من خلال طلب الإقامة لأغراض تجارية، وتتطلب خطة مسبقة للسكن والإقامة في جمهورية التشيك، وتتميز براغ بسرعة إنترنت عالية جدًا وتكلفة معيشية منخفضة، الرحالة الرقميون يعتبرونها خيارًا مثاليًا.

قرأ أيظا : 6 أسباب لزيادة التقة في النفس

إندونيسيا وبالي

مهدت الإقامة طويلة الأمد في إندونيسيا وبالي الطريق لإضفاء شرعية رسمية على حالة الرحل الرقميين، حيث وقع أكثر من 2400 مسافر ورجل أعمال عريضة إلى الحكومة الإندونيسية، يطلبون فيها التغلب على عقبات إقامة الرحل الرقميين في بلدين

تدفقت أعداد كبيرة على البلدين خلال السنوات الماضية بسبب ما يميزهما عن مستوى معيشي أغلى من البلدان المذكورة أعلاه، ومتطلبات مالية أقل بكثير من دول أوروبا وجزيرة بربادوس، وعلى الرغم من عدم وجود تأشيرة واضحة باسم الرحل الرقميين، وضعهم في إندونيسيا وبالي أن أعدادهم في تزايد، يعتقد الخبراء أنها مسألة وقت فقط لإضفاء الشرعية على وضعهم كرحل رقمين.

ألمانيا

تفتح ألمانيا الفرص للمسافرين الرقميين للحصول على تأشيرة باسم، وهي خاصة بالعمل عن بعد والتوظيف الذاتي، ومدة التأشيرة تصل إلى 3 سنوات، وتتطلب التسجيل في مكاتب الضرائب المحلية والدفع الضرائب للحكومة الألمانية. كما تشمل فئة أخرى وهي تأشيرة الفنان والتي تسري في برلين فقط وهي مخصصة للفنانين الذين يجيدون الرسم والموسيقى والكتابة. يتم إجراء التقييم من قبل مكتب الضرائب المحلي.

بربادوس

توفر جزيرة بربادوس دات الأجواء الكاريبية والشواطئ الفيروزية، وتعد من أروع البيئات الاستوائية في العالم، وتتميز بالبساطة والهدوء بعيدًا عن صخب الحياة في المدينة، وهي بعيدة تمامًا عن الأسباب تلوث الهواء، ويتطلب دخلًا سنويًا يزيد عن 50 ألف دولار أو ما يعادل 4000 دولار شهريًا، للحصول على تأشيرة سفر رقمية، أو التقدم مباشرة للحصول على تأشيرة لمدة 12 شهرًا، والتي تكلف 2000 دولار للأفراد ودولار 3000 للعائلات للإقامة الطويلة في الجزيرة.

المكسيك

تسمح المكسيك بالحصول على تأشيرة إقامة لمدة سنة إلى 3 سنوات، وتتطلب إثبات دخل يزيد عن 1620 دولارًا أمريكيًا خلال الأشهر الستة الماضية قبل التقديم، أو رصيد حساب مصرفي يزيد عن 27 ألف دولار، وهي واحدة من أهم وجهات الرحالة الرقمية للسفر في السنوات الماضية.

إستونيا

إستونيا هي إحدى الدول الرائدة في مجال تأشيرات البدو الرقمية، وقد مهدت الطريق أمام رجال الأعمال وأصحاب الأعمال الحرة للحصول على تأشيرة إقامة طويلة الأجل، بشرط وحيد هو إثبات الدخل الشهري البالغ 3500 يورو.

إستونيا هي البوابة لبقية أوروبا، فهي دولة صغيرة ذات تاريخ غني، وترتبط البلاد بشبكة نقل مجانية عالية الجودة.

قد يعجبك أيظا : 13 حقيقة وقصة مثيرة للاهتمام حول العقل البشري.